ثلاثة أخطاء تقع فيها الفنادق العالمية في مصر في 2019

 ثلاث أخطاء تقع فيها الفنادق العالمية في مصر

التقلبات في مجال السياحة:  كيف تؤثر على الفنادق العالمية في مصر؟

في ظل التحديات التي تواجهها السياحة و الفنادق العالمية في مصر، انخفض عدد السياح في الأعوام الأخيرة. ففي عام 2010 كان عدد السياح 14.7 مليون سائح، بينما في عام 2016، انخفض العدد إلى أكثر من النصف فصار 5.3 مليون سائح.

ولذلك يجب أن نقف عند هذه الأرقام لمعرفة ما تشير إليه، كما أنه في ظل وجود التقلبات الاقتصادية والتطور التكنولوجي عالميًا، يجب أن نتسأل عن ماهية التغيير الذي حدث في احتياجات النزلاء، وانعكاس ذلك على نمط معيشتهم واختياراتهم في كيفية قضاء عطلتهم بالفنادق، ووفقَا لتقرير منظمة السياحة العالمية، فقد حدث اضطراب في  معدل نمو السياحة العالمية في الفترة من ٢٠١٠ إلى ٢٠١٦.

وبالرغم من ذلك، عادت السياحة للانتعاش من جديد في مصر، خاصة منذ عام 2017 حتى الآن، حيث وصل عدد السياح إلى 8.3 مليون سائح، وكانت الأرباح 7.2 مليار دولار، وهو ما يبشر بوجود فرص واعدة لعودة نشاط السياحة في مصر. ولكن يوجد أخطاء خفية تغفل عنها، رغم أهميتها في زيادة نسب الإشغال في الفندق الذي تديره

الدراجات الهوائية في السياحة و الفنادق العالمية

أخطاء خفية تؤثر على نسب إشغال الفنادق العالمية في مصر

 تأثير موقع فندقك وما به من وسائل مواصلات وترفيه على اختيار السائح

يواجه فندقك العديد من التهديدات من حيث جغرافية الموقع، ويتضح ذلك من خلال الآتي

أ. مواقع الفنادق المنافسة

.يمكن أن يضعف موقع فندقك ميزتك التنافسية مع الوقت، بسبب وجود منافسين لديهم إمكانيات توفر تجربة مختلفة للنزلاء، فموقع فندقك من المدينة، أحد أهم العوامل المؤثرة على اختيار العميل لـ فندقك، حيث أن بعد الفندق عن المدينة ينقل له شعورًا سلبيا، بسبب إهدار وقت عطلته وقسطًا من راحته، عوضًا عن استغلال هذا الوقت في الشعور بـ الاستجمام والترفيه الذي يحتاجه في عطلته

ب. البعد عن مرافق الترفيه والمطاعم

صعوبة الوصول إلى مطاعم ومقاهي ومتاجر المدينة، أو عدم وجود وسيلة مواصلات متاحة بشكل دائم، أو موقف للسيارات، أو طرق ممهدة لها؛ بسبب طبيعة المدينة التي يقع بها فندقك،  مقارنة بالفنادق العالمية المنافسة.

الدراجات الهوائية و الفنادق العالمية المصرية

غياب الميزة التنافسية الواضحة:

في البداية علينا أن نعرف أن الميزة التنافسية هي السبب في اختيار العملاء، وغيابها يعد سببًا قويَا لقلة معدلات الإشغال، ورغم اعتقادك أن لديك ميزة فريدة كالطعام الجيد والخدمات الفاخرة، إلا أن العميل يبحث عن الشعور وجوهر التجربة... وهو ما تغفل عنه، ويتبين ذلك  من خلال.
 
أ. عدم الانتباه لأهمية تعزيز وتطوير تجربة العملاء

فبينما يبحث العميل عن تجربة تربطه بالمكان، تفكر أنت في توفير خدمة فندقية متميزة، لتعزيز سمعة فندقك وصورته الذهنية لدى العملاء، وتغفل الشعور والدافع الذي يريد النزيل تلبيته؛ من خلال التجربة المثيرة والجديدة، أو حتي الأنشطة التي أصبحت نمط معيشي في حياته اليومية،والتي لا يمكنه الاستغناء عنها حتى في عطلته.

اخطاء الفنادق العالمية في مصر و ركوب الدراجات الهوائيةب. التقليل من تأثير خدمة العملاء بالفندق الخاص بك

الفندقة في الأساس خدمة، وبرغم أهمية تركيز مديري الفنادق في إدارة الأعمال والموظفين، إلا أن الاهتمام بجودة خدمة العملاء يجب أن يتم من خلال مراجعتك لها شكل مباشر ويومي، فيمكن أن تكون خدمة العملاء المتميزة، ميزتك التنافسية بين الفنادق الأخرى

وبذلك يمكن أن تكون أشياء وتفاصيل صغيرة في خدماتك، هي الميزة التنافسية؛ أكثر شئ يوفر للعميل الشعور بالارتباط بفندقك
والذي سيجعل النزلاء يتذكرون فندقك بعد انقضاء عطلتهم، بل ويخبرون معارفهم عنه

فإذا كان موظفي خدمة العملاء ذوي أسلوب راقً ومحترف في التعامل، ولديهم المعلومات التي يبحث عنها النزيل، مع وجود خدمات إضافية مجانية: مثل "الواي فاي" ووسائل انتقال مجانية مثل الدراجات الهوائية، بالتأكيد ستحدث زيادة في نسب الإشغال في فندقك.

حمل الآن: الدليل الشامل لجذب محبي ركوب الدراجات الهوائية إلى فندقك 

: تغافلك لأهمية التواجد في الإنترنت

أ. الصورة الذهنية للفندق على مواقع المراجعات

حينما يقرر السائح الذهاب لعطلة في مكان جديد، يكون البحث عن التقييم المنتشر عن الفنادق العالمية والمنتجعات في مواقع المراجعات مثل "Booking" أول ما يتوجه إليه، حيث أنها توفر عليه عناء التجربة، وبالتالي الاعتماد على الحظ، إلي جانب ثقته في أن المراجعة تكون بدون تحيز لفندق على حساب الآخر، حيث تشبه سؤال العميل عن تجارب معارفه والمحيطين به، بل بشكل أعمق وأقوى

وتعتبر المراجعات مصدر قوي لمعرفة رأي النزلاء في فندقك، فهي مثل تقرير تفصيلي واضح  بمميزات وعيوب فندقك، وما يود العميل في تجربته والشعور به، وبهذا تكون في مقارنة مع المنافسين بشكل مباشر
 

 

ب.عدم النشاط على موقعك الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي

فهذا يفقدك فرصة للتفاعل مع عملائك حتى قبل اختيارهم للفندق، حيث يتوقع العملاء تواجدك لحل مشكلاتهم عبر موقعك الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي مثل منافسيك بسرعة أينما كانوا، فهم لا يعتمدون دائمًا على وجودهم في فندقك لشرح مشكلاتهم وصعوباتهم بل وتغافلك عن أهميتها يتسبب في إضاعة فرصة جذب عملاء محتملين لك، حيث أن موقعك الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بنفدقك، يمنحوك فرصة؛ لإبراز مميزات لم يسمع عنها عملائك من قبل.

 
الفنادق العالمية في مصر و الدراجات الهوائية

في ضوء هذه التهديدات والاضطرابات التي تشهدها السياحة محليًا ودوليًا، يعد وجود ميزة تنافسية لفندقك ضرورة حتمية لضمان صمودك بمجال السياحة في مصر، فهذه الميزة التنافسية ستقودك إلى بناء صورة ذهنية قوية لدى عملائك. كما يجب أن نشير إلي تجربة عملية ناجحة، استطاعت النجاح بقوة في مصرمحليًا وعالميًا، بخلق ميزة تنافسية لها

مدينة "الجونة". حيث فندق "علي باشا" الذي يوفر تجربة الطراز الشرقي للنزلاء، بالإضافة إلى الملاعب والأنشطة الرياضية العديدة بالجونة، كـ تأجير الدراجات الهوائية من خلال ابلكيشن " بدِل "وبهذا استطاعت المدينة تحويل التهديدات إلى فرص ونقاط قوة تجذب إليها أنشطة متنوعة وسياحة عالمية في مصر

 

الدليل الشامل لجذب محبي ركوب الدراجات الهوائية إلى فندقك