ما هي أهمية ركوب الدراجة الهوائية في الفنادق؟

ركوب الدراجات الهوائية:  مرح أم روتين؟

يُنصح كل مدير بألا يكون في المنتصف؛ لأن المنتصف ذائب... غير مجدي! لكن هؤلاء الناصحين لا يعرفون متعة التناقض. فـاحيانًا يكون المنتصف هو الإبداع ذاته؛ لذلك نحثك على إدارة فندقك بهذا المبدأ "الذائب".

أجمع بين فلسفة الروتين (في صلابته وصرامته) وبين فلسفة الشباب (في انطلاقها وشغفها)، كن رائد في المتعة والروتين على حد سواء، ووفر لنزلاء فندقك أنشطة رياضية تجمع بين الصحة والمرح كـ ركوب الدراجة الهوائية، وشاهد بنفسك كيف ستكون النتائج!

ولكي تنجح في هذا عليك أن تعرف الفرق.. أن تفهمه، فالروتين والمرح عيوبهما لا تتجزأ عن مميزاتهما، لذلك عليك أن تعرف الجوانب المظلمة لتُضاء  بنور التضاد، وهذا ما ستعرفه في الانفوجرافيك القادم.

ما هي أهمية ركوب الدراجة الهوائية في الفنادق؟ (إنفوجرافيك)

كيف تجمع بين فلسفة المرح وفلسفة الروتين؟

كما ذكرنا سابقًا المرح والروتين ليس تضاد، بل هما وجهان لعملة واحدة، بدون المرح لا يوجد سبب واضح لأنشطة وخدمات الفنادق العالمية، وبدون روتين لن يكون هناك فنادق عالمية من الأساس.

لذلك صار الابتكار والدمج أمر لا بد منه، فمنها تستطيع إظهار تميز فندقك، حتى لو كان فندقك فندق وليد في مدينة من المدن الساحلية الصغير وغير المعروفة، الدمج بين المرح والروتين سوف يمنح لك فرصة تسويقية هامة لفندق الذي تدير وللمدينة أيضًا.

أن اللجوء إلى هذا الأمر ليس جديدًا على الفنادق، فهناك العديد من الفنادق (وبالأخص الفنادق الصغير أو غير المعروفة) بتقديم أنشطة رياضية وترفيهية تجذب السائح بمجرد معرفتها.

على سبيل المثال: ترى أحد الفنادق التراثية في أستراليا يقوم بتوفير غرف مجهزة لاستقبال الدراجات الهوائية الخاصة بـ نزلائه، بالإضافة إلى توفير خدمة تأجير الدراجات الهوائية لمن يريد التمتع بقيادة الدراجة الهوائية وسط الجبال والمناظر الطبيعية باستراليا، وكذلك العديد من الفنادق العالمية التي يمكنك التعرف عليها في مقالاتنا السابقة حول إدارة الفنادق العالمية في مصر ومدنها الساحلية.

والجدير بالذكر أن نسبة الإشغال في الفنادق العالمية ارتفع في عام 2019 إلى 35% مقارنة من العام الماضي،حيث أن فنادق مصر استقبلت  ٧٣٠ ألف سائح من مختلف أنحاء العالم، ومن المتوقع زيادة نسبة الإشغال بنسبة 100% في مواسم الإجازات والصيف.

ومن هذا المنطلق عليك أن تقوم بدمج الأفكار واستغلال هذا الرواج السياحي بشكل اكبر، ويمكنك الاستشهاد بما قامت به الجونة من تعزيز نشاط قيادة الدراجة الهوائية وما جنته من فوائد في نسبة المبيعات.

 ركوب الدراجات الهوائية:  مرح أم روتين؟

أهمية ركوب الدراجة الهوائية في الفنادق العالمية:

يختار السائح البلد السياحي على حسب ما تقدمه له من مميزات ترفيهية، لذلك يعد تأهيل البلد السياحي بمسارات لـ ركوب الدراجة الهوائية هو تطوير للسياحة بشكل عام وتحسين لوضع البلد بشكل خاص.

كما تدعم الدولة الخدمة المجتمعية (CSR) من حيث تطوير خدمات المدينة بكافة الوسائل المتاحة، وخاصة إذا كان الأمر يتعلق بالسياحة أحد أهم مصادر الدخل القومي في مصر، وبالتالي أن تأخذ السبق... وتقوم بتوفير مسارات لـ ركوب الدراجة الهوائية ستجعل سمعتك طيبة في مصر، وسينعكس ذلك علي فندقك بوجود قاعدة واسعة من النزلاء تخدم أهدافك الربحية.

لذلك ننصحك بأن تقوم بشراء الدراجات الهوائية الآن، وتجهيز فندقك لاستقبالها، لتحظى بفرصة التميز والتألق بين منافسيك، فلا تنسى أن المعطيات تقول أن السياحة في مصر لا تموت وعليك أن تواكب ما يحدث فيها من تطورات وأحداث.

الدليل الشامل لجذب محبي ركوب الدراجات الهوائية إلى فندقك